منفذ عملية طعن المظاهرة المناهضة للإسلام في ألمانيا أفغاني

منفذ عملية الطعن في مظاهرة مناهضة للإسلام في مدينة مانهايم بألمانيا، هو من أصل أفغاني ويبلغ من العمر 25 عامًا ويعيش في ألمانيا، وذلك حسب وسائل إعلام ألمانية التي نقلت هذا الخبر، حيث أصاب منفذ عملية الهجوم بالسكين ستة أشخاص ثم أطلق عليه الرصاص من قبل الشرطة الألمانية.

ووفقا للسلطات الألمانية، فإن ضابط الشرطة الذي أصيب في الحادث يوجد في حالة حرجة جدا، كما يوجد الجاني أيضًا في المستشفى بسبب اطلاق الرصاص عليه. ووفقاً لتقارير مختلفة، لم يكن الجاني معروفاً لدى السلطات باعتباره مسلماً متطرفاً.

وألمحت وزيرة الداخلية الألمانية نانسي فيزر إلى وجود دافع إسلامي فيما يتعلق بالحادث، كما تحدث عمدة مانهايم عن الدافع الإرهابي. وكان المصابين حاضرين في مظاهرة مناهضة للإسلام، حيث تعرضوا للهجوم قبل انطلاقها، حسبما كتبت الحركة الشعبوية اليمينية المتطرفة على موقعها.