هل ستزيح الصين فرنسا من صفقة القطار السريع في المغرب؟

عبرت الصين رسميا عن رغبتها في بناء خط القطار الفائق السرعة في المغرب، وتريد الصين تعزيز تعاونها مع الرباط في مجال النقلواستعدادها لتمديد خط البُراق الذي يربط حاليا بين طنجة والدار البيضاء، وربطه مع أكادير. وقال لي تشانغ لين، سفير جمهورية الصين الشعبية بالمغرب، في حوار مع منابر إعلامية مغربية، إن "بكين ترغب في تشييد الخط الثاني منالقطار فائق السّرعة البُراق، الذي سيربط بين الدار البيضاء وأكادير"، مؤكدا أن "شركة صينية أعدّت دراسة لإنجاز هذا المشروع وسلمتهللمكتب الوطني للسكك الحديدية". أكد الخبير الاقتصادي رشيد ساري، أن "المغرب والصين تربطهما اتفاقية استراتيجية منذ 2016 تشمل ميادين متعددة. كما أن الرباط لمتعد تعتمد على شركائها التقليديين كفرنسا وإسبانيا فحسب، بل أصبحت تنهج خطة جديدة مبنية على تعدد الشركاء".